مقام إبراهيم عليه السلام

مقام إبراهيم عليه السلام في مدينة مكة المكرمة هو مكان ذو أهمية دينية كبيرة، حيث يعود تاريخه إلى العصور القديمة ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالنبي إبراهيم عليه السلام. يعتبر هذا المقام حجرًا أثريًا قام عليه النبي إبراهيم عندما رفع قواعد الكعبة المشرفة.

يشتهر مقام إبراهيم بأنه الحجر الذي قام من عليه النبي إبراهيم بالأذان والنداء للحجاج، ويُعتبر هذا المقام مكانًا مقدسًا حيث يصلون الحجاج خلفه ركعتي الطواف. يتميز المقام بشكله المربع ولونه المتنوع بين البياض والسواد والصفرة، وغالبًا ما يكون مغطى بواجهة زجاجية وغطاء من النحاس من الخارج، وأرضية رخامية.

يرجع أصل تسمية المقام إلى آثار قدمي النبي إبراهيم التي غاصت في هذا الحجر، والتي كانت تظهر عليها آثار واضحة. وعلى الرغم من مرور الزمن وتأثير تدفق الزوار والحجاج، إلا أن مقام إبراهيم يظل مكانًا مقدسًا يشهد على تاريخ الإسلام ويربط بين الناس وتراثهم الديني.

الخريطة

Shares:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *